التخيل هو بداية الابتكار

يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتساؤلون لماذا؟ …. أما أنا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لما لا” ……


إنجازات وإحرازات اليوم هي تخيلات وأحلام الأمس …. إذا فكرت في ذلك قليلاً ونظرت حولك ولاحظت المباني الشاهقه والبواخر الضخمه والطائرات ، وإذا لاحظت الأشياء المحيطه بك مثل التلفزيون وماكينات التصوير والراديو والكمبيوتر والفاكس ، تجد كل ماتتمتع به اليوم كان في يوم من الأيام أحلام وتخيلات لأشخاص آخرين … فالأحلام هي نقطة البدايه لأي نجاح ، وهي العامل الأساسي لأي إنجاز وأجمل شئ في خيالنا أنها بلا حدود .


بدأ والت ديزني بعمل الرسوم المتحركه في بيته وكان مشروعه في البدايه مع شريك له لكن الشركه سرعان مافشلت وأعلنت إفلاسها ، ونتيجه لذلك باع ديزني كل مايملك واشترى تذكره لكاليفورنيا ذهاب فقط وتبقى معه بالكاد 40 دولار بالإضافه الى حلمه ثم انشأ شركه جديده في كاليفورنيا وواجه عدة عقبات وعانى من الانهيار العصبي مرتين .. وحاول ان يقترض من أصدقاءه ، ولكنه فشل عدة مرات ، وبدأ من حوله يسخر منه ولكنه لم يستسلم أبداً واستمر في أحلامه ومحاولاته الى أن اصبح حلمه حقيقه قيمتها اليوم بلايين الدولارات .. وقد قال هو نفسه ذلك: ماتستطيع ان تحلم به تستطيع تحقيقه .


والآن ماهو ماهو حلمك ؟

ماهو الشئ الذي تتمناه أكثر من أي شئ في هذه الدنيا ؟

ربما حلمك هو أن تبدأ عملك الخاص أو أن تسافر حول العالم أو قد تقوم بتأليف كتاب أو حتى تستطلع امكانيات اختراع جديد كانت فكرته مختمره في رأسك وكنت تقوم دائما بتاجل تنفيذ الفكره …


هناك أفكار عظيمه تموت حتى قبل أن تولد ، وذلك لسببين رئيسيين :

أول شئ : يمنع الناس من تحقيق أحلامهم هو ما أطلق عليه السم الحلو يأتي من الناس المحيطون بهم والمهتمون بأحوالهم من أصدقاء أو جيران او حتى من أفراد العائله لأنهم سيسببون لهم كل الاسباب التي من أجلها ستفشل أفكارهم ، كيف أنهم سيكونون عرضه للسخريه والاستهزاء لو قاموا بتنفيذها .. كما ان بعض الناس من الممكن ان تنتقد أحلامهم بدافع الغيره فقط .


الشئ الثاني : العقبه الاساسيه التي تمنعك من تحقيق أحلامك هو أنت نفسك … المكان الوحيد الذي تصبح فيه احلامك مستحيله هو داخل أفكارك انت شخصياً .. .


هل تتذكر أي مره كنت فيها تريد عمل شيئا معينا ولكنك قلت لنفسك ” لا … انل لا استطيع عمل ذلك ” وأقنعت نفسك أن تترك هذا الحلم .. مالذي يمنعك او يمنعني أو يمنع اي شخص من تحقيق الأحلام الذاتيه؟ لو عندنا فكره أو حلم سيخرجنا من منطقة الامان سنشعر بالقلق وعدم الراحه وسنبحث عن الاسباب التي من أجلها سنتفادى عمل الشئ الجديد ، والناس من الممكن أن تقول لك أن فكرتك لاقيمه لها ، ويعطونك العديد من الاسباب التي من أجلها لن تنجح هذه الفكره ولكنك الوحيد الذي يملك القوة لكي يقبل او يرفض مايقال لك .


اذا استطعت تكوين الحلم في ذهنك وزرعه في قلبك ، ولاتدع فرصه لشكوكك أن تخمده ، فمن الممكن أن يصبح حلمك حقيقه “..

ابدا اليوم وأحلم أحلام كبيره …

احذر السم الحلو لاتعطي فرصه لأي شخص ولاحتى لنفسك أو أي شئ أن يسلبك أو يسرق منك أحلامك دع خيالك يسبح على هواه لأن خيالك له القوه التي من الممكن أن تساعدك على تغيير حياتك ، ثق بنفسك وكرر كثيرا “في استطاعتي أن أنجح .. أنا واثق من قدرتي على النجاح ” وستصل بإذن الله لأعلى الدرجات .


Advertisements

6 thoughts on “التخيل هو بداية الابتكار

  1. “يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتساؤلون لماذا؟ …. أما أنا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لما لا” ……

    جميل جدا… تسلمي ع الموضوع الرائع

أشكرك على حضورك ومرورك العطر .. الذي شرفني واسعدني واضاف لموضوعي روعه وجمال ^_^

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s